Bitget App
تداول بذكاء
شراء العملات المشفرةنظرة عامة على السوقالتداولالتداول بالنسخالتداول بالبرامج الآليةEarnالويب 3

أبرز المفاهيم الخاطئة حول تداول النسخ ... تعرف عليها!

برامج التداول الآلية
أبرز المفاهيم الخاطئة حول تداول النسخ ... تعرف عليها!

لتداول النسخ خصوصيته في منصة Bitget فمنذ بداية إطلاقه على المنصة في عام 2020 كان لمنصة Bitget دور الريادة فيه واليوم ومع قاعدة مستخدمين تضم أكثر من 410,000 متابع و100,000 متداول نشط، ضمنت Bitget مكانتها كأكبر منصة تداول نسخ في عالم العملات الرقمية. على الرغم من تزايد شعبية تداول النسخ، إلا أن عددًا كبيرًا من المفاهيم الخاطئة ما زالت تدور حوله، هذه المفاهيم وإن كانت غير صحيحة ولكنها حالت ما بين المستخدمين واستخدامهم الأمثل لخاصية تداول النسخ. لذا وفي هذا المقال سنذكر لكم أبرز المفاهيم الخاطئة حول تداول النسخ، فإن كنتم مهتمين بمعرفتها ننصحكم بإكمال هذا المقال حتى النهاية!

تعريف تداول النسخ

تداول النسخ هو شكل شائع من أشكال التداول الاجتماعي حيث يتبع المتابعون المتداولين المحترفين للحصول على نفس المراكز. وتهدف هذه الطريقة إلى توفير الوقت وتحقيق الأرباح.

مفاهيم خاطئة حول تداول النسخ هناك العديد من المفاهيم الخاطئة التي تدور حول تداول النسخ، وبالتأكيد تحول هذه المفاهيم ما بين المستخدمين واستفادتهم من خاصية تداول النسخ. لذا سنذكر لكم أهم هذه المفاهيم ونناقش معكم سبب كونها خاطئة، لن يسعنا ذكر جميع هذه المفاهيم لكننا سنذكر لكم أهمها والتي هي:

جميع صفقات تداول النسخ هي صفقات رابحة

لا يمكننا اعتبار تداول النسخ طريقة مضمونة لتحقيق الأرباح وبالطبع لا يمكننا القول أن جميع صفقات تداول النسخ هي صفقات رابحة. فعلى الرغم من الأرباح والمكاسب التي يحققها تداول النسخ إلا أنه ينطوي على الكثير من المخاطر أيضًا. إذ يمكن أن تتغير ظروف السوق بسرعة وبشكل غير متوقع، وفي هذه الحالة حتى المتداول المحترف لا يمكنه ضمان أرباحه.
من الضروري توخي الحذر عند اختيار متداول لمتابعته، وإجراء بحث متعمق حول الأسواق المعنية، والحصول على فهم واضح للمخاطر المرتبطة بالاستثمار. يُنصح المتابعون بشدة بتنفيذ إستراتيجية قوية لإدارة المخاطر لحماية أنفسهم من الخسائر المحتملة.

تداول النسخ لا يستحق وقتي وجهدي

سواء كان تداول النسخ يستحق وقتك وجهدك أم لا فإن هذا يعتمد بشكل أساسي على أهدافك المالية وقدرتك على تحمل المخاطر ومعرفتك والتزامك بالبقاء على اطلاع باستثماراتك.
يتطلب تداول النسخ استثمارًا كبيرًا للوقت والجهد للبحث واختيار المتداول المناسب له ومتابعة أدائه باستمرار. إذا كنت على استعداد لتخصيص الوقت والجهد اللازمين لتعلم وإدارة استثماراتك، فيمكن أن يكون تداول النسخ طريقة مفيدة لتنويع محفظتك الاستثمارية وتحقيق الأرباح المحتملة.

إدارة المخاطر غير ضرورية في تداول النسخ

بالطبع لا! مثل أي شكل آخر من أشكال التداول، يخضع تداول النسخ لإدارة المخاطر. في الواقع، يجادل البعض بأن تداول النسخ يمكن أن يحمل مخاطر أعلى، حيث قد يكون المتابعون أكثر عرضة لمتابعة لتصرفات الآخرين بشكل سلبي دون فهم كامل للمخاطر المحتملة التي ينطوي عليها الأمر.
من المهم لمتداولي النسخ تنفيذ استراتيجيات إدارة المخاطر للمساعدة في تخفيف الخسائر المحتملة. وبالطبع يُنصح المتابعين بتعيين وقف الخسارة وإدارة أحجام المراكز و تنويع المحافظ الاستثمارية للتخفيف من الخسائر المحتملة.

المتابعين ليس لديهم سيطرة على استثماراتهم عند المشاركة في تداول النسخ

وهو من أكثر المفاهيم الخاطئة شيوعًا لكن وعلى عكس المتداول يملك المتداولين في تداول النسخ سلطة اتخاذ القرار في مختلف جوانب التداول. إذ يمكن للمتابعين اختيار كل من المتداولين الذين يقومون بالنسخ منهم، المبلغ الذي يستثمرونه، وأوقات دخولهم وخروجهم من سوق التداول. أيّ لديهم السيطرة الكاملة على استثماراتهم ويمكنهم تعديل استراتيجياتهم وفقا لتفضيلاتهم أو ظروف السوق.
إلى هنا نصل معكم إلى نهاية مقالة أبرز المفاهيم الخاطئة حول تداول النسخ، نتمنى أن تكونوا قد وجدتم فيها الفائدة والمتعة وانتظرونا في المزيد من المقالات مع منصة Bitget العربية.
larkLogo2024-02-14
Recommended